02 Jul 2016
الإجهاد معدٍ في الفصل الدراسي
الإجهاد معدٍ في الفصل الدراسي

 
عندما يتوتر الأساتذة يتوتر التلامذة أيضاً، وفقاً لدراسة جديدة نشرت في دورية Social Science & Medicine ونقل تفاصيلها موقع health. وقيم الباحثون مستويات التوتر والإجهاد النفسي لـ 17 معلماً من الصف الرابع حتى السابع. كما قيموا مستويات هرمون الكورتيزول لدى أكثر من 400 طالب، أخذت منهم عينات من اللعاب في ثلاثة أوقات مختلفة خلال اليوم الدراسي. 
 
ووجد الباحثون أن مستويات هرمون الكورتيزول تزداد لدى الطلاب إذا ارتفعت مستويات الإرهاق لدى معلميهم. ويصبح الأساتذة أقل فعالية في التدريس وإدارة الصف، وأقل اتصالاً بالطلاب. 
 
"وبالنظر إلى أن معلمي الصفوف يمكن أن تتخذ على العديد من الأدوار لطلاب المدارس الابتدائية، بما في ذلك نموذج يُحتذى به، وأدوار الوالدين، فمن الممكن أن يقضي معظم اليوم الدراسي في التفاعل مع الأستاذ ما يعني انعكاس حال الأستاذ على الطالب وانعكاس التأثير على صورة الإجهاد الفسيولوجية". ولفتت الدراسة إلى ضرورة إجراء مزيد من الأبحاث لفهم كيفية تأثير الضغط والإجهاد على مستويات التوتر لدى الناس ومن هُم حولهم. 
 
النهار 2 تموز 2016
 

كفالاتكم تجعل حياتهم أفضل