20 May 2016
ما مصير جنين تعالج والدته من الاكتئاب؟
ما مصير جنين تعالج والدته من الاكتئاب؟

 
إنّ النساء اللواتي يعانين الاكتئاب ويعالجن بواسطة أدوية مضادة أثناء فترة الحمل، ينجبن أولاداً بحبل سري أطول من الطبيعي بحسب نتائج دراسة قام بها باحثون من الـ University of Eastern Finland والمستشفى الجامعي Kuopio في فنلندا، ونشرت في المجلة الطبية PLoS ONE. تعرّض هذه الحالة الطفل لخطر التفاف الحبل حوله وزيادة نشاط الجنين.

أجرى الباحثون دراستهم على 24 ألف امرأة كنّ قد أنجبن بين عامي 2002 وعامي 2012 من أجل تحليل تأثيرات الأدوية المضادة للاكتئاب التي على النساء تناولها، ومثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية (ISRS)، على الحمل، نمو الجنين والحالة الصحية للمواليد.

لاحظ العلماء أن 1.7% من النساء الحوامل يعالجن بمضادات الاكتئاب هو غالباً الـ ISRS ، مع العلم أنّ الأكثر استخداماً هو "سيتالوبرام". كما وجدت الدراسة أيضاً أن الأطفال الرضع من الأمهات اللواتي استخدمن سيتالوبرام خلال فترة الحمل، كان الحبل السري لديهم أطول، وكان نشاطهم متدنياً عند الولادة. فهنّ أكثر عرضة بمرتين لدخول العناية المركزة مقارنة بالرضع الآخرين. يشير الباحثون إلى أنّ الحبل السري الطويل يمكن أن يضعف الدورة الدموية للجنين ويعرضه لنقص الأوكسيجين أثناء الحمل أو يسبب مضاعفات أثناء الولادة. هؤلاء الأطفال يكون الحبل السري في الرحم لديهم أطول من الأطفال الحديثي الولادة الذين لا يتعرضون لتأثيرات تلك الأدوية. إنّ هذا الرابط بين استخدام الـ ISRS قبل الولادة وطول الحبل السري يشير إلى أنّ الـ ISRS يزيد من نشاط الجنين وتنقّله في الرحم.

فعندما يتحرّك الجنين، يمتد الحبل ويصبح أطول.

النهار

كفالاتكم تجعل حياتهم أفضل