19 Apr 2016
ما سر شعورك بالنعاس بعد الإستيقاظ مباشرةً؟
ما سر شعورك بالنعاس بعد الإستيقاظ مباشرةً؟

هل شعرت يوماً و بعد استيقاظك، بالرغم من نومك لثماني ساعات متواصلة، بتعب و إرهاق شديدين؟ يحدث ذلك غالباً مع كثير من الناس، فتجدهم مشحونين بالطاقة السلبية والضيق وعدم الراحة. 

ومن أهم هذه الأسباب التي تجعلك تشعر بالتعب بعد الإستيقاظ من النوم: 

القلق 

يؤدي الإنشغال بالتفكير في الأمور التي يجب القيام بها، في اليوم التالي عند الخلود للنوم، إلى بقاء العقل متيقظاً خلال الليل، ما يرهق الجسم. كما أكدت الدراسات، بأن التفكير بأشياء غير مسببة للإسترخاء، خلال النوم يؤدي إلى القلق الذي بدوره يكون مسبباً لشعور بالتعب عند الإستيقاظ. 

التوتر 

يتعرض الأشخاص للكثير من ضغوطات الحياة، بحيث تكون أذهانهم منشغلة في التفكير، كما تزيد حالات التحليل عند الخلود إلى النوم، بحيث تنتقل جميع الضغوطات إلى السرير، ما يصعب على الجسم والعقل الإسترخاء والشعور بالراحة. 

الألعاب 

غالبا ما يقوم البعض بتحميل تطبيقات للألعاب الجديدة على أجهزتهم الخلوية، أو على جهاز الحاسوب، فيقضون الليل بطوله يحدقون بهواتفهم أو حواسيبهم، وبذلك يستنزفون الطاقة المخزونة لديهم ما يزيد من التعب والتوتر. 

أفلام الرعب 

يعشق الكثيرون مشاهدة أفلام الرعب وخاصة أثناء الليل، ولكن قد يتحول هذا العشق إلى كوابيس عند الخلود إلى النوم إذ تزيد الأفكار المرعبة، لذلك ينصح بالتفكير بأشياء إيجابية وممتعة من أجل الحصول على نوم هادئ ومريح. 

تناول الوجبات الخفيفة في وقت متأخر من الليل 

يسبب تناول الأطعمة الخفيفة كالشيبس والشوكولا في ساعات متأخرة من الليل صعوبة في الهضم، فيشعر البعض بصعوبة في النوم لمجرد الشعور بالإمتلاء والشبع، ما يؤدي إلى عدم الحصول على الراحة الكافية عند الإستيقاظ من النوم. 

الشجار 

الذهاب للنوم عند الشعور بالغضب أو بعد المشاجرة مع أي أحد تحدُ من النعاس وتزيد من التفكير وتخلق توتراً وجواً مشحوناً بالسلبية ما يقلل من فرص الراحة والنوم. 

الديار

كفالاتكم تجعل حياتهم أفضل