12 Apr 2016
5 نشاطات ضروريّة تعزّز ثقة طفلك بنفسه
5 نشاطات ضروريّة تعزّز ثقة طفلك بنفسه

لا يكتسب الطفل الثقة بالنفس مصادفةً، بل هي مسألة تحتاج الى تعاملٍ دقيق من الأهل كي تتبلور في المستقبل. ويعتبر عامل الثقة من أهم المكتسبات التي تحمي الأطفال من الاستغلال وتساعدهم في الاهتمام بأمورهم والاعتماد على أنفسهم في الظروف والمواقف الحساسة والآنية. ويكمن دور الأهل في هذا الإطار في تفعيل نشاطات ترفيهيّة وتعليميّة تساهم في بلورة ثقة ولدهم بنفسه. وإذا كنتم تتساءلون عن مدى فعالية هذه النشاطات قبل الغوص في تفاصيلها، فهي على الأقلّ تكسب الطفل مفهوم الشجاعة والمثابرة وتكسر في قلبه مشاعر الخوف وهواجس القلق.

• السباحة

تعتبر رياضة السباحة من أبرز النشاطات التي تعزّز ثقة الطفل بنفسه لأنه تجعله يختبر عالماً جديداً مختلفاً عن عالم اليابسة. والمسألة شبيهة باختبار الولد لموقفٍ حياتي جديد لم يسبق له أن صادفه. والسباحة، فضلاً عن أنها تحجب الملل والروتين والضجر عن حياة الأطفال، فهي تساعدهم في الاعتماد على أنفسهم وتجعلهم يتحلّون بالشجاعة والعنفوان. وفي حال وجد #الأهل أن طفلهم يخاف من الماء، ولا يتأقلم مع هذا النشاط الرياضيّ، من المفضل حينها البحث عن نشاطات رياضيّة أخرى كالدراجات الهوائيّة والتسلّق، لأنها تلي رياضة السباحة في المساعدة على تأسيس بنية جسديّة ونفسية قويّة.

• الرقص

يساعد الرقص الأطفال في تخطّي عامل الخجل ويفتح أمامهم أبواب الابداع وحبّ الفنون ويكسر حاجز الخوف بينهم وبين الآخرين. وتكمن أهمية هذا النشاط في اكتساب سرعة البديهة والتحلي بروحٍ ايجابيّة والابتعاد عن السلبية في تقويم مواقف الحياة.

• الرسم

يعزّز الرسم ثقة الطفل بنفسه ويفتح أمامه آفاق الابتكار والابداع. ليس مهمّاً ما يرسمه #الولد، حتى وان كان عبارة عن زركشة غير مفهومة. المهم أنه يعبّر عن نفسه كما يريد وكما يرتاح. وفي حال استهواه عالم الأشغال اليدوية أكثر، فهو بالتالي قادرٌ على التعبير عن نفسه في مجالٍ أوسع، وأكثر دقّة. وهذا أيضاً مؤشّرٌ جيّد.

• الخطابة

من الجميل أن يعتاد الطفل القراءة بصوتٍ عالٍ علني أمام الحضور. ويكفي أن يصفقوا له كي يكتسب ثقةً كبيرة بنفسه ويعتاد اعتلاء المنابر مستقبلاً. وعادةً ما يتصف الولد الذي يتقن فن الخطابة أنه ذكي وقابل للتحلي بخصال تجعل منه نجماً في المستقبل. والأهم من كلّ ذلك أن فن الخطابة يساعد الولد في تعزيز تواصله الشخصي مع نفسه خصوصاً أن التفاعل المباشر مع الآخرين مسؤوليّة بذاتها.

• الاختبارات السريعة

هي عبارة عن نشاطات سريعة على شاكلة لعبة يشارك فيها الأهل مع أبنائهم معلوماتهم العامّة وواجباتهم المدرسيّة. وضع الطفل تحت ضغط الإجابة بسرعة يلقّنه سرعة البديهة ويجعله يتعامل مع جميع الأمور الحياتية التي تصادفه بدقّة وحزم وبالتالي ابتعاده عن الضياع في خياراته. هو في هذه الحالة يعلم تماماً ما يريده.

النهار

كفالاتكم تجعل حياتهم أفضل