08 Mar 2016
4 أنواع من الأطفال مكانتهم مميزة لدى أهاليهم
4 أنواع من الأطفال مكانتهم مميزة لدى أهاليهم

لطالما حظي بعض الأطفال بمحبّةٍ خاصّة في قلوب أهاليهم تجعل منهم حالة مختلفة عن إخوتهم في المنزل، وتجعلهم محور الأحاديث المتبادلة في #العائلة ومحطّ الأنظار الدائم. ويعود السبب عادةً في هذا الاستثناء الذي يكنّه #الأهل لأحد أطفالهم، الى طبيعة الطفل وشخصيّته وطريقة تعامله معهم، أو ربّما حادثة معيّنة واجهته في الماضي وجعلته محطّ تعاطفٍ زائد. أو قد يتمثّل السبب بإنجازٍ علميّ أو شخصيّ قام به الولد في المدرسة، ما يجعل منه شخصاً مميّزاً على صعيد عام. وفي هذا الإطار، اليكم 4 أنواع من الأطفال الذين سيلقون حتماً محبّة استثنائيّة في قلوب الأهل والمحيط السكنيّ والدراسيّ. 

1. الطفل العطوف لا ينسى أحد، ولا أحد ينساه 

يتمتّع بعض الأطفال بإحساسٍ مرهف وشعورٍ فريد يتملّك شخصهم، ويجعلهم يظهرون محبّتهم لأهاليهم وتعلّقهم بهم بطريقة غير مألوفة، في حين أن التعبير عن الحنان والعطف لدى اخوتهم لا يتعدّى حدود الاعتدال. ومن الطبيعي في هذا السياق أن يبادل الأهل تلك المشاعر الخاصّة لولدهم الذي يظهر اهتمامه لهم ويعتبرون أنه الأقرب اليهم والأكثر ادراكاً وفهماً واستيعاباً لأفكارهم في ظلّ تمرّد اخوته عليهم أو عدم مبالاتهم بهم. 

2. قوّة شخصيّة الطفل، بطاقة امتياز 

غالباً ما يتمتّع بعض الأطفال بكاريزما خاصّة عن غيرهم، هي في الواقع وليدة شخصيّة قويّة وجذّابة وحاضرة في كلّ حين للتعبير عن نفسها. هؤلاء يفرضون وجودهم ويأسرون الحضور نظراً لعاملين: الأوّل صغر سنّهم والثاني نضجهم. وفي حين ينشغل الأطفال في اللعب ومشاهدة التلفاز وشراء السكاكر، يهتمّ #الأولاد الذين يتمتّعون بشخصيّة قويّة وفذّة بمواكبة أهاليهم في المناسبات الاجتماعيّة والاستماع الى أحاديث الكبار وإبداء رأيهم الصريح حيال جميع المسائل التي تشغل بالهم. وهم في هذه الحالة سيتقرّبون من أهاليهم أكثر من سواهم ويوثّقون العلاقة بهم ويبنونها على أساس الثّقة المتبادلة والاعتماد على النفس في سنٍّ صغيرة. 

3. التفوّق في المدرسة، شهادة انتماء 

من الطبيعي ان يتمتّع الطفل المجتهد في صفّه بأولويّة واهتمامٍ وإحاطة غير مسبوقة من أهله. يأتي ذلك كردّة فعل طبيعيّة وربّما لا واعية، تقديراً لجهوده ونجاحه ورفعه اسم والديه أمام الرأي العام ما يجعله يشكّل مصدر فخرٍ واعتزاز بدل أن يكون مجرد طفلٍ عاديّ الذكاء أو ربّما غير ناجح في مدرسته، لأنه في هذه الحالة سيكسر جزءاً من صورته أمام أهله، خصوصاً في حال انتمائه الى عائلة مثقّفة. 

4. الجمال الخارجي نعمة 

لا يخفى على أحد أهميّة الشكل الخارجي في العلاقات بين الناس. حتّى إن الفتاة الجميلة تكون غالباً مصدر اعتزازٍ لدى أهلها لأن الجمال في النهاية نعمة، والامتيازات الجماليّة تدفع الإنسان دائماً نحو المفاخرة بنفسه والاعتزاز. من هنا، يعتبر #الطفل الجميل الشكل، أو الذي يمتاز بخصائص خارجيّة لافتة، محطّ أنظار المحيط، وخصوصاً الفتيات منهن. 

النهار

كفالاتكم تجعل حياتهم أفضل