19 Feb 2016
علاج «ستراتيرا» stratera وفرط الحركة
علاج «ستراتيرا» stratera وفرط الحركة

اضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه أحد أكثر الاضطرابات العصبيَّة البيولوجيَّة شيوعاً لدى الأطفال. ويتصف المصابون به بصعوبة التركيز لفترات طويلة من الزمن، ونقص الانتباه والاندفاعيَّة. لذا فالتعامل مع هؤلاء النوعيَّة من الأطفال يعدُّ تحدياً كبيراً لأهاليهم ومدرسيهم في الصف الدِّراسي. 

«سيدتي نت» التقت باستشاريَّة طب تنمية الطفل بمستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث بجدَّة، الدكتورة سهير بلخي، لتوضح لنا رأيها حول علاج ستراتيرا. 

• أسباب الاصابة بفرط الحركة عند الأطفال: 

ـ اضطراب في المواد الكيميائيَّة التي تحمل الرسائل إلى الدماغ. 
ـ إذا كان أحد الوالدين مصاباً فقد يصاب الأبناء. 
ـ قد ينجم المرض عن التسممات المزمنة. 
ـ أو بسبب عن أذيَّة دماغيَّة قديمة. 
ـ بعض الدِّراسات الحديثة تشير إلى أنَّ قلة النوم عند الطفل على المدى الطويل قد تكون سبباً في هذه الحالة، كما عند الأطفال المصابين بتضخم اللوزات. 

• أعراض فرط الحركة عند الأطفال: 

ـ الطفل في حالة حركة مستمرة ولا يهدأ أبداً. 
ـ يجد صعوبة بالغة في البقاء جالساً حتى انتهاء وقت تناول الطعام. 
ـ يلعب لفترة قصيرة بلعبة وينتقل بسرعة من عمل إلى آخر. 
ـ يجد صعوبة في الاستجابة للطلبات البسيطة. 
ـ يلعب بريقة مزعجة أكثر من بقيَّة الأطفال. 
ـ لا يتوقف عن الكلام ويقاطع الآخرين. 
ـ يجد صعوبة كبيرة في انتظار دوره في أمر ما. 
ـ يصفه المدرسون بأنَّه صعب التعامل. 
ـ يتورط هؤلاء الأطفال عادة بأعمال خطرة من دون أن يحسبوا حساباً للنتائج. 
ـ يكون الطفل في هذا العمر متململا كثير التلوي والحركة ولا يستطيع البقاء في مقعده ويمكن أن يخرج من مقعده أثناء الدرس ويتجول في الصف. 
ـ عادة ما يلعب بطريقة عدوانيَّة فظة. 
ـ يكون مشوشاً دائماً ويضيع أشياءه الشخصيَّة. 
أما فيما يخص دواء الستراتيرا فقد أوضحت الدكتورة سهير أنَّه أحد العلاجات الدوائيَّة المصرح باستخدامها من قبل الهيئة الأميركيَّة للغذاء والدواء، الذي يستخدم ضمن الخطة العلاجيَّة لاضطراب فرط الحركة وتشتت الذهن لمن هم أكبر من السادسة من العمر. وهو متوفر على هيئة كبسولات بتركيز 10 و25 و40 ملليغرام. ويستهدف الأعراض المختلفة للاضطراب التي تشمل فرط الحركة وتشتت الإنتباه والاندفاعيَّة. 

• الأعراض الجانبيَّة التي يجب الانتباه لها: 

غثيان أو استفراع وقد يشعر الشخص بآلام معويَّة أو الإحساس بالفتور وانسداد في الشهيَّة للأكل وصداع ودوخة، وقد يسبب النعاس. 
مدى فعاليته تقريباً 8 ساعات، ويظهر مفعوله خلال أُسبوع. ويجب الحذر في حال استخدامه عند ارتفاع ضغط الدم أو أخذ علاج ارتفاع ضغط الدم. 

سيدتي

كفالاتكم تجعل حياتهم أفضل