04 Feb 2016
بدانة الأم تصيب الطفل بالتوحد
بدانة الأم تصيب الطفل بالتوحد

الأطفال الذين يولدون لنساء بدينات يعانين مرض #السكري معرضون أكثر بأربع مرات إلى الإصابة بمرض التوحد مقارنة بالأطفال الذين يولدون من أمهات يمتلكنَ وزناً صحياً ولا يعانينَ السكري، بحسب دراسة أجراها معهد جونز هوبكنز بلومبرغ لبحوث الصحة العامة (Johns Hopkins Bloomberg School of Public Health research). 

الدراسة التي نشرت تفاصيلها في دورية "Pediatrics"، ونقلها موقع sciencedaily لفتت إلى أنَّ خطر مرض #التوحد يتطور حتى قبل ولادة الطفل. وأشار الباحث في الصحة العامة وطب الأطفال بجامعة جونز هوبكنز في بالتيمور، شياو بين وانغ إلى أنَّ "المعلوم منذ وقت طويل هو أنَّ السمنة والسكري ليستا جيدتين لصحة الأمهات، والآن بات لدينا دليل آخر على أن هذه الشروط تؤثر أيضاً في التطور العصبي الطويل الأمد لأطفالهم". 

ومن المعروف أنَّ اضطراب التوحد هو حالة من العصبية النمائية التي تتميز بالعجز الشديد في التنشئة الاجتماعية والتواصل اللفظي وغير اللفظي والسلوكات المتكررة. ومنذ الستينات، برز ارتفاع في معدلات المرض وتبين أنَّ واحداً من 68 طفلاً في الولايات المتحدة الأميركية يتأثر به، وفقاً لمركز مكافحة الأمراض والوقاية منها. وللتوصل إلى هذه النتائج حلَّل كبير الباحثين وانغ وزملاؤه، بيانات 2734 والدة وطفلاً، بينما تابع مركز بوسطن الطبي الحالات بين عامي 1998 و2014. وجمعوا بيانات عن وزن الأمهات قبل الحمل، وما إذا كانت الأمهات مصابات بالسكري قبل الحمل أم أنهنَّ أُصبنَ لاحقاً بسكري الحمل أثناء الحمل. كما تابعوا حال الأطفال منذ الولادة حتى الطفولة عبر مراجعة السجلات الطبية الإلكترونية. 

وتبين أنَّ 102 طفلين منهم تم تشخيصهم على أنهم يعانون من اضطراب طيف التوحد، وكانت أمهات هؤلاء الأطفال مصابات على حدٍ سواء بالسكري والسمنة أكثر من أربعة أضعاف. ما يعني أنَّ لدى هؤلاء الأطفال احتمال تطوُّر مرض التوحد لديهم مقارنة بالأطفال الذين يولدون لأمهات ذات وزن طبيعي. 

وتبين أنَّ بدانة الحامل وحدها تزيد مخاطر الإصابة بالتوحد بنسبة 92%، فيما بيّن تشخيص إصابة المرأة بالسكري قبل الحمل عن مضاعفة خطر الإصابة بالتوحد إلى أكثر من 3 مرات. 

ومن غير المفهوم إلى الآن بيولوجياً لمَ تسهم السمنة ومرض السكري في خطر التوحد، ويقول الباحثون إنَّ الأبحاث السابقة تشير إلى ترافق بدانة الأم مع التهاب في دماغ الجنين النامي. فيما تلفت دراسات أخرى إلى أنَّ حمض الفوليك قليل لدى النساء البدينات، وهو الفيتامين "ب" الحيوي للصحة. إلى ذلك، يقول الباحثون إن النساء في سن الإنجاب يجب أن يفكرنَ في كيفية تفادي البدانة والإصابة بالسكري ليس من باب الحفاظ على صحتهنَ فقط بل صحة الأطفال أيضاً، نظراً إلى الآثار التي تترتب عليها على أطفالهم. 

ونصح الباحثون الأمهات قائلين: "لمنع مرض التوحد، قد تحتاج الأمهات إلى النظر ليس فقط في الحمل، ولكن في صحتهنَّ قبل الحمل". 

النهار

كفالاتكم تجعل حياتهم أفضل