07 Jan 2016
فيسبوك تستعد لمعركة مع غوغل على نظام “أندرويد”
فيسبوك تستعد لمعركة مع غوغل على نظام “أندرويد”

بدأت شركة فيسبوك استعداداتها للدخول في حرب محتملة مع غوغل، وشرعت بالعمل على خطط الطوارىء التي من شأنها أن تسمح لها بمواصلة العمل على نظام أندرويد، في حال أوقفت غوغل تشغيل تطبيق فيسبوك على متجرها، وكذلك الحال بالنسبة لخدماتها الأساسية مثل الإخطارات وتحديثات التطبيقات المختلفة بما فيها تطبيقات الدفع الإلكتروني.

كما تستعد فيسبوك لتشغيل خدماتها الخاصة للتعامل مع هذه المهام، وتختبر في الوقت الحالي وسائل تمكن عملاءها من تحميل تطبيق فيسبوك من خارج متجر غوغل.

وفي الوقت الذي يرى البعض أن فيسبوك تبالغ بردة فعلها، إلا أن وجود الشركة العملاقة على نظام أندرويد سيكون محدوداً للغاية في حال اتخذت غوغل مثل هذه الإجراءات. ولاتتوقع فيسبوك أن يحدث ذلك في وقت قريب، خاصة بعد أن أنهت الشركتان على ما يبدو خلافاتهما حول بعض تحديثات فيسبوك، مثل التثبيت التلقائي للتطبيقات، والذي تسبب بإطلاق غوغل تهديداتها بإلغاء تحميل فيسبوك.

وعلى الجانب الآخر، قد تتخذ فيسبوك قراراً من جانبها للانسحاب من متجر غوغل، وذلك بسبب المخاوف من أن تتقاضى غوغل في المستقبل على بعض الخدمات مثل الإخطارات، بحسب ما أشارت معلومات نشرت خلال الشهر الماضي.

وعلى الرغم من أن هذه الإجراءات لا تطبق في الوقت الحالي، إلا أن من غير المألوف أن تقوم شركة عملاقة مثل غوغل بتقاضي رسوم رمزية من المطورين، على بعض الخدمات مثل الخرائط عند كل استخدام، لكن الأمر يمكن أن يكون مكلفاً للغاية بالنسبة لفيسبوك مع العدد الهائل من مستخدمي موقع التواصل الشهير.

وفي حال لم يعد الفيسبوك موجوداً على متجر غوغل، ستكون أكبر عقبة في وجه المستخدمين هي الحصول على أحدث نسخة من التطبيق، وتفيد المعلومات أن فيسبوك أجرت اختباراً على أحد البلدان الصغيرة لمدة أسبوع، حيث نصحت المستخدمين باتباع رابط معين لتحميل التطبيق من خارج متجر غوغل. وعلى الرغم من أن النتائج لم تكن كارثية، إلا أنها في نفس الوقت لم تحقق النجاح المطلوب.

كما تشير بعض التقارير إلى أن فيسبوك يمكن أن تستخدم متجر أوكولوس في آر المثبت على بعض هواتف سامسونغ لتحميل وتثبيت تطبيقاتها، أما الخيار البديل فهو التواصل مع شركات تصنيع الهواتف ليكون تطبيق فيسبوك مثبتاً بشكل مسبق.

وتقول تقارير أخرى أن فيسبوك تدرس تقديم الخدمات التي تعمل عليها، مثل الإخطارات والدفع الإلكتروني، من خلال تطبيقات تعمل على هواتف أندرويد وغير موجودة في متجر غوغل، كما هو الحال في الهواتف التي تباع بكل من الصين وروسيا، ومن غير المعروف إن كانت فيسبوك ستمضي قدماً بهذا الاحتمال، لكن من المرجح أن تلجأ الشركة إلى إطلاق متجر خاص بها لتحميل مثل هذه الخدمات.

يذكر ان فيسبوك حاولت مراراً أن ترتبط بنظام أندرويد بشكل أكبر، بما في ذلك العمل على إيجاد تطبيقات بديلة للتطبيقات الموجودة على النظام، بل وسعت لإنتاج هاتف خاص بها يعمل على نظام أندرويد، لكن أياً من هذه التجاربة لم تكن ناجحة، وهذا هو السبب الذي جعل فيسبوك مترددة بإطلاق مثل هذه المشاريع، إلا إذا وجدت نفسه في موقف يجبرها على ذلك.

الديار

كفالاتكم تجعل حياتهم أفضل