31 Dec 2015
البدانة أم الخمول: ما الأخطر على صحتك؟
البدانة أم الخمول: ما الأخطر على صحتك؟

بالاستناد إلى دراسة نشرت في المجلة العلمية Internal Journal of Epidemiology، تبيّن أنّ البدانة هي أخطر على الصحّة من الخمول. فمراقبة الوزن وتناول غذاء صحّي بطريقة متوازنة، تقي من خطر الموت المبكّر لأنّ #البدانة تسبّب الأمراض المزمنة.

وأجرى الباحثون من جامعة أوميا السويدية الدراسة على 317 713 رجلاً، واستمرّت لمدّة 29 سنة، من أجل معرفة ما هو الأخطر على #الصحّة، البدانة أم الخمول من خلال تحليل الـ capacité aérobie لديهم. وقد أظهرت نتائج الدراسة أنّه من كانت الـ capacité aérobie لديهم مرتفعة، كانوا عرضة للموت المبكّر بسبب الأمراض بنسبة 48%. كما لاحظوا أنّ المشتركين الذين لديهم وزن طبيعي بغض النظر عن حجمهم البدني، هم أقلّ عرضة للموت المبكر بالمقارنة مع المشتركين الذين يعانون من البدانة.

ومن الأسباب التي تؤدّي إلى البدانة، الأدوية المضادة للالتهابات التي تعرّض الولد لاكتساب وزن زائد بما يقارب الكيلو ونصف الكيلو، إن كان قد تناولها أكثر من سبع مرات في السنة، بحسب نتائج دراسة قام بها باحثون من الـ john Hopkins Bloomberg School of Public Health ونشرت في المجلّة العلمية The International Journal of Obesity. ومن يتناول مرتين الأدوية المضادة للالتهابات، يكسب الوزن أيضاً إلاّ أنه يخسره بعد انتهاء العلاج. مما يستدعي ضرورة التأني قبل استعمال هذه الأدوية.

النهار

كفالاتكم تجعل حياتهم أفضل