22 May 2015
أطفال أكثر... ضغط أقل؟!
أطفال أكثر... ضغط أقل؟!

يؤثر عدد الأطفال في الضغط الذي يشعر به الوالدان في رعايتهم وتربيتهم، وخصوصاً الأمهات. ويبدو أن هناك عدداً معيناً للأطفال يخفّف من معدل الإجهاد الذي تعانيه الأم، وِفق استفتاءٍ لـ7 آلاف والدة، أجراه برنامج Today الصباحي على القناة التاسعة الأوسترالية.

تبين أن الوالدات اللواتي لديهنّ ثلاثة أطفال هنّ الأكثر إجهاداً، فيما يكون معدل الإجهاد أقل عند الوالدة التي لديها طفل أو طفلَين. لكن الأمهات اللواتي ولدنَ أربعة أو خمسة أطفال هنّ الأقل وقوعاً تحت الضغط.

تعاني الأم معدل 8.5 على 10 من الإجهاد يومياً، لكن تتوافر لدى أم الأطفال الأربعة أو الخمسة ثقة أكبر من غيرها في مسألة تربيتهم. عدا عن ذلك، أشار البرنامج إلى أن بعض الأولاد يكبرون أشقاءهم بسنوات، ما يسمح لهم بمساعدة الأم ورعاية شقيقهم الصغير مثلاً.

واستعان البرنامج كذلك بالمعالجة النفسية جانيت تايلور ففسّرت إجهاد أمهات الأطفال الثلاثة برغبتهنّ في "تحقيق صورة نموذجية، لكن لا قدرة لهنّ، ومثالٌ بسيطٌ عن الأمر هو مسألة المرور على الطريق، إذ لا يمكنها أن تمسك أيدي أطفالها الثلاثة، على عكس أم الطفلَين مثلاً".

وأضافت: "تعتاد المرأة بعد ولادتها الطفل الرابع على مسألة الرعاية، لكن المرأة التي تلد طفلها الثالث تشعر بضغطٍ أكبر لأنها لا تزال في مرحلة الرغبة في أن تكون أماً نموذجية، ناصحةً النساء بالابتعاد عن النظرة النموذجية للأمور "لأنها تزيد من شعورهنّ بالضغط، بل عليهن التركيز على مهمّاتهنّ بإيجابية من دون السعي لإتمام كلّ شيء بشكلٍ لافت ومثالي".

النهار

كفالاتكم تجعل حياتهم أفضل