15 Dec 2014
هل يصعب على ولدك النوم؟
هل يصعب على ولدك النوم؟

"هل يمكنني أن أحصل على معانقة أخرى؟"، "هل تبقى معي لفترة بعد؟"، "هل يمكنني أن أشاهد التلفزيون؟"، "لا أشعر بالنعاس ولا يمكنني أن أنام"... طبعاً سمعتَ كوالدٍ أو والدة ولدك يلفظ إحدى هذه العبارات عندما تضعه في سريره لينام. وهذا دليل مشكلة لديه وهي صعوبة في النوم.

ما يحصل عادةً أمرٌ غير صحي

يقوم العديد من الأهل بأمورٍ معينة، معتقدين أنها الأنسب لمعالجة مسألة خوف أولادهم من النوم وحيدين، أو عدم قدرتهم على النوم. فيسمحون لهم مثلاً بمشاهدة التلفزيون أو اللعب على اللوح الإلكتروني (iPad)، مع أن الأمر خطيرٌ جدّاً على صحتهم. أو يجعلونهم يمضون في الكلام عمّا حصل معهم في المدرسة خلال النهار، أو يجعلونهم ينامون بجانبهم، أي في سرير الأهل.

لكن ما يجب أن يعمل الأهل على تحقيقه هو تسهيل النوم على ولدهم، وليس الاستعانة بأمورٍ أخرى كحلٍّ مؤقت. لكن من الضروري أيضاً ألا يغضبوا فيتوجهوا إلى ولدهم بالقول: "إذهب إلى النوم!". إذ عندها، سيصعب عليه الأمر أكثر، وسيخاف من التوجه إلى أهله للحديث، وسيتطور لديه قلقٌ داخلي، وِفق موقع Parent Dish البريطاني.

لماذا يصعب على الولد النوم؟

في حال معاناة الولد صعوبةً في النوم، قد يدل ذلك إلى نموّه البيولوجي السريع بالنسبة لغيره من الأولاد، أو أنه مرهقٌ بشكلٍ كبير، كما يذكر موقع Web MD الطبي. ويضيف الموقع في ما يتعلق بالإرهاق، أن الولد يختبر فترات صعبة في طفولته أبرزها الضغوطات المدرسية والاجتماعية، والواجبات المدرسية من فروض وامتحانات، ونشاطات رياضية ومباريات وألعاب متعبة. وفيما يتوقع الأهل أن إرهاق ولدهم سيجعله ينام بسرعة (أي بما أنه متعب)، يصيبه أرقٌ أحياناً كثيرة، يتمثّل ببكاء وقلق وخوف خلال الليل.

5 خطوات بسيطة لينام ولدك

1- فليشرب ولدك كأس حليب قبل النوم، لأنه يجعل الجسد هادئاً أكثر ومتحضّراً للاسترخاء.
2- ضع أضواءاً خافتة في الغرفة، أو ضوءاً خافتاً في زاوية واحدة من غرفة نومه، إذ تجعله يشعر بالأمان، خصوصاً إذا كان يخاف العتمة.
3- أدخِل موسيقى خافتة وناعمة أيضاً، إذا ما أعلمك ولدك بشعوره بالقلق قبل النوم، فهذا النوع من الموسيقى يُلهي الدماغ ويُبعده عن الشعور بالقلق.
4- اجعل ولدك يتوجه إلى النوم في الوقت نفسه كل ليلة، أي اعتمد روتيناً للنوم لديه.
5- استعمل زيتاً مريحاً قبل النوم، فرائحته تُهدىء المنطقة المتحكّمة بالمشاعر عند الإنسان (Limbic Lobe). دلّكه بنعومة على ظهر وكتفَي ورقبة ولدك قبل النوم، ما يساعد في راحة جسده وتهدئة دماغه و"تفكيره".

النهار

كفالاتكم تجعل حياتهم أفضل