25 Nov 2014
7 خطوات لثقة أكبر بالنفس
7 خطوات لثقة أكبر بالنفس

تضطلع الثقة بالنفس بدورٍ كبير في حياة الإنسان، فهي تؤثر في إنجازاته وفي تخطيطه لتحقيق أهدافه، وتنعكس على علاقاته الاجتماعية والمهنية والرومنسية. وعندما يواجه التحديات والمشكلات والمآزق، يتبين مدى ثقته بنفسه التي تظهر في جرأته وتركيزه وإنجازاته.

لكن يصعب على كثيرين الحفاظ على مستوى سليم من الثقة بالنفس، فيقعون ضحية الضغوطات الاجتماعية والانتقادات الذاتية، ما دفع المعالجين النفسيين والمدونات الالكترونية النفسية يعرضون لكيفية رفع الشخص من ثقته بنفسه:

1- اختر أفكارك يومياً كما تختار ملابسك:

عليك أن تجعل الأمر عادة يومية. فإذا لم تتحكم بأفكارك، ستجعلك منصاعاً إليها. من هنا تبرز ضرورة تطويرك لحسّ الرضى عن النفس، ما يشكل منطلقاً صحياً للثقة بالنفس. ويمكنك أن تقوم بالأمر عند إعادة تنظيم أفكارك يومياً في سبيل النجاح، كما تنصح المجلة البريطانية الشهرية Psychologies.

2- اجعل الرّفض محفّزاً لك:

الحماس والشغف "هديتان" وعليك استعمالهما بذكاء. انظر إلى الرّفض الذي تواجهه وكأن العالم يسعى لحمايتك ويقول لك: "لديّ ما هو أفضل لك، كن صبوراً!". يشير موقع Psych Alive أن في كل مرة يُرفَض فيها شخصٌ واثقٌ بنفسه ويواجه فشلاً معيناً، يقول لنفسه: "أتمكن من القيام بالأمر، وسأقوم به. سأحاول مرّة أخرى".

3- "سوّق" لنقاط قوتك، لا لنقاط ضعفك:

تنصح المجلة الشهرية لجمعية علم النفس البريطانية The Psychologist بأن تكفّ عن إعلام الجميع عمّا لا يمكنك أن تفعله، وعن الأمور التي لستَ بارعاً فيها. لا تقُل لأحد إنك لستَ شخصاً كفياً. كفّ أيضاً عن التذمر عن الأمور التي تزعجك في حياتك، والأشياء التي لا تملكها. فـ50% من الناس لا يهتمون، و45% منهم يفرحون لفشلك وانزعاجك.

4- لا تمضِ أوقاتاً مع أشخاصٍ حقودين ومزعجين:

تنكّر لانتقادات الناس. فالأمور السلبية التي تقال عنك تبدأ مع الحقودين عليك، ويعيد سردَها من لا يعرفونك ومن لا يكترثون بشأنك، ويصدّقها كل من يفتقد للثقة بالنفس. فمن يثقون بأنفسهم لا يمكن أن يتم التلاعب بهم بهذه السهولة.

5- كن متساهلاً مع نفسك:

يطوّر ذلك من ثقتك بنفسك، فإذا كنتَ قاسياً في الحكم على نفسك وبارداً، وتصف ذاتك بسلبية، ستظلّ تستعمل عبارات: "لا يمكنني"، "لماذا أنا؟!"، "لو تصرّفتُ هكذا، لما حصل كذا...". بل أرِح نفسك وادخل فترة قصيرة من التأمل، كما ينصح موقع Web MD، وستعيد ثقتك بنفسك لأنك ستتوجه إلى ذاتك بالقول: "أنا كفيّ ومجتهد".

6- كفّ عن مقارنة نفسك بالغير:

عليك الاقتناع بنفسك وبما لديك واستغلال مواهبك وقدراتك، ما يجعلك مطمئن البال وواثق الخطوات. الرضى عن النفس هو الخطوة الأولى والأهم لإبعادك عن مقارنة نفسك بالآخرين، وِفق About.com. سيدفعك ذلك للتعرف أكثر إلى نفسك وقدراتك، وتنميتها تلقائياً.

7- اهتم بنفسك:

لا يجوز أن تظلّ معاقباً لنفسك لما تفكّر به وتشعر به وتريده. تعرّف إلى ما تحتاجه، إذ قد يكون تمارين رياضية، النوم أكثر، معانقة بسيطة، كوب من الشاي والحديث مع صديق، ترقية في العمل، تغيير الوظيفة، العمل بوتيرة أقل، اللهو والسفر أكثر... ابتعد عن التخطيط لما تريد أن تقوم به، وقدّر ذاتَك عبر الاهتمام بها وإعطائها ما تريد.

جريدة النهار

كفالاتكم تجعل حياتهم أفضل