17 Nov 2014
على الآباء محادثة أطفالهم أكثر!
على الآباء محادثة أطفالهم أكثر!

تحادث الأمهات أطفالهنّ خلال السنة الأولى من حياتهم أكثر من الآباء. أدى هذا الواقع إلى تطوّر مقلقٍ مؤخّراً لدى أطباء الأطفال، يعتبرون فيه أن غياب تواصل الأب مع طفله قد يُساهم في تأخير تعلّمه اللغة.

الأب يحادث طفله 3 مرات أقل من الأم

توصّلت إلى هذه النتيجة الدراسةُ التي أجرَتها جامعة "براون" في مدينة بروفيدانس بولاية رود أيلاند الأميركية، والتي نُشِرَت هذا الشهر في عدد المجلة الطبية Pediatrics. أوصل الباحثون فيها ميكروفونات صغيرة إلى أجسام الأطفال، وطُلِبَ من الوالدَين تشغيلها لدى تواجدهما معاً مع الطفل.

ما حصل هو أن الأطفال سمعوا كلماتٍ من أمهاتهم 3 مرّات أكثر من آبائهم، وتبيّن أيضاً أن الآباء لم يشاركوا في محادثة أطفالهم إلا نادراً، عندما تشارك الأمهات في المحادثة أيضاً.

تواصُل الأب يشكّل فقط 6 إلى 12% من الوقت

تطرّقت الصحيفة الأميركية اليومية USA Today إلى الدراسة، ذاكرةً أن فقط ربعَ ما يتمتمه و"يغنّيه" الطفل يحصل على ردّ فعل من الأهل، وأن ردود الفعل هذه أتت من الأم وحدها 70% من الوقت، من الأم والأب معاً 18 إلى 23% من الوقت، ومن الأب وحده 6 إلى 12% فقط من الوقت.

كذلك نقلت الصحيفة أن الأمهات تواصلن مع الأطفال الإناث أكثر من الذكور، فيما جاءت ردود فعل الآباء أكثر لجهة الطفل الصبي، لكن الفارق بين نسبة تواصله مع طفله وتواصله مع طفلته لم تكُن كبيرة، بما أن تواصله مع طفله – على اختلاف جنسه – ظلّ ضئيلاً جدّاً.

جريدة النهار

كفالاتكم تجعل حياتهم أفضل