12 Aug 2014
الفشل في القراءة وحلّ المسائل الرياضية أمر وراثي
الفشل في القراءة وحلّ المسائل الرياضية أمر وراثي

طفلك يعاني من عسر القراءة ويعجز عن حلّ المسائل الريّاضيّة وتتساءل عن السببّ. قد تعتقده تقصير من طفلك، إهمال في واجباته المدرسيّة أو تظنّ أنّه فاشل في دراسته... لكن باحثين من جامعة University College London كانوا قد أكّدوا في دراسة نشرت في المجلّة الطبيّة NATURE COMMUNICATIONS في 8 تمّوز 2014، أنّ الوراثة تؤدي دوراً في ذلك. فهل كنت مبدعاً في الحساب وضليعاً في القراءة قبل اتّهام طفلك بالكسل؟

الهدف من هذه الدراسة هو تحليل تأثير عامل الوراثة على أداء الطفل أثناء عمليّة القراءة والحساب لدى أولاد في سن 12 يتوزعون على 2800 عائلة بريطانيّة. إنطلق الباحثون من بيانات دراسة عن التوأم التي أجراها باحثون برئاسة Robert Plomin من جامعة البحوث البريطانيّة King's College London. فبعد الجمع بين نتائج فحص القراءة والحساب وتحاليل الحمض النووي المعروف بالـ ADN، بيّن الباحثون تداخل العامل الوراثي وتأثيره على أداء الطفل في هذين المجالين. لا تشير الدراسة إلى تواجد جينات مرتبطة مباشرة بالقراءة والحساب، بل تشير إلى تأثير بعض الجينات على قدرات التعلّم وإلى أنواع عدّة من الاضطرابات تسببّها هذه الجيّنات كعسر القراءة. ولمحيط الطفل وبيئته وقع كبير على تطوّر أداء الطفل في القراءة والحساب. فيقول رئيس الباحثين Oliver Davis إنّه لا يجب الاستسلام للواقع حتّى لو كانت الوراثة سبب الاضطراب الذي يعاني منه الطفل، بل يجب على الأهل والمدرسين مساعدته على تحسين أدائه.

عسر القراءة أو الـ Dyslexia وخلل الحساب أو الـDyscalculia هما من الأمراض:

إنّ عسر القراءة اضطراب في التعلّم يتجلّى في صعوبة القراءة. يصيب الأطفال الذين يتمتّعون بذكاء ونظر طبيعي، ولا يتمكنّ هؤلاء من التغلّب عليه إلاّ بمساعدة أساتذته، وعبر اتّباعه لبرنامج تعليمي خاص. أمّا بالنسبة إلى عوارضه فهي تظهر بوضوح خلال المراحل الدراسيّة الأولى من خلال:

• قراءته: تكون دون المستوى المتوقّع لعمر الطفل.

• صعوبة في فهم التعاليم الموجّهة إليه.

• صعوبة في القيام بأكثر من أمر في آن واحد.

• عجزه عن التفريق بين الكلمات والأحرف.

• صعوبة في التهجئة.

• صعوبة في تعلّمه لغة أجنبيّة.

كما وتظهر العوارض في بعض الأحيان قبل دخول الطفل للمدرسة من خلال تأخرّه في التكلّم، والصعوبة التي يواجهها لتعلّم كلمات جديدة.

أمّا بالنسبة إلى خلل الحساب، فهو كذلك اضطراب في التعلّم إنّما مرتبط في مفاهيم الرياضيّات. تتجلّى عوارضه من خلال:

• عجز الطفل عن حلّ أبسط المعادلات الحسابيّة.

• عجزه عن قراءة وكتابة الأرقام.

• صعوبة في فهم البيانات الرياضيّة.

• صعوبة في إدارة الأموال.

الحلول عديدة وهي تكمن في مساعدة الطفل على فهم المسائل العلميّة عبر طرح الأسئلة: عمَّ أبحث؟ ماذا أعرف؟ التخفيف من عدد التمارين في الامتحانات، السماح له باستعمال الآلة الحاسبة...

النهار

كفالاتكم تجعل حياتهم أفضل