02 Jul 2014
لولدك نظامه الغذائي أثناء الصيام
لولدك نظامه الغذائي أثناء الصيام

إذا كانت مسألة صوم الأولاد ترتبط شرعاً بسن البلوغ، فإن لاختصاصيي التغذية نقاطاً عدة يتوقفون عندها حين يقرر الأولاد الصيام. اختصاصية التغذية وعضو الـ Academy of Nutrition and Dietetics الأميركيّة، ربى أسمر، تنصح الأهل بضرورة الإنتباه أولاً لصحّة الولد، لمعرفة ما إذا كان يعاني فقر الدم أو أي مشكلات صحية أخرى تتطلب استشارة الاختصاصي قبل اتخاذ القرار بصوم الولد. وتضيف أنّه على الأهل الحرص والإنتباه على نوعية الغذاء التي يتلقّاها ابنهم، وكيفيّة تناولها له، وخصوصاً لأنّه يصرف الكثير من الطاقة.

- أولاً، يجب أن تحتوي وجبة الإفطار على جميع أنواع الأغذية ( ¼ نشويات-¼ لحمة – ½ خضراوات أو ¼ نشويات – ¾ يخنة وطبخ). قبلها، على الولد أن يتناول ثلاث حبّات من التمر، وأن يشرب كوباً من الماء قبل أن يتناول السلطة والشوربة (العدس من الخيارات التي يجب الإكثار من حضورها على المائدة الرمضانية). كما تشدد أسمر على ضرورة تناول الفاكهة الطازجة والمجففّة للوقاية من الإمساك ولتعويض الجسم ما ينقصه من ماء.

- أمّا بالنسبة إلى وجبة السحور، فتنصح أسمر بتحضير وجبة تحتوي الخضراوات، الحليب ورقائق القمح (Cereal) أو على الألبان والأجبان. وكل هذه الأطعمة، كفيلة بتأمين الطاقة اللازمة للأولاد أثناء الصيام.

- بعد الإفطار وقبل الإمساك، على الأهل تذكير أولادهم بضرورة شرب الماء بانتظام، أي تقريباً كل نصف ساعة، فضلاً عن تشجعيهم على الإكثار من السوائل الطبيعية.

جريدة النهار

كفالاتكم تجعل حياتهم أفضل