05 May 2014
«كاميرات خفية» في مدارس بريطانية للتجسس على المعلّمين!
«كاميرات خفية» في مدارس بريطانية للتجسس على المعلّمين!

كشـــفت دراسة أن مدارس بريطانـــية تستخدم في صورة متزايدة كامـــيرات الدوائر التلفزيونية المغلقة في صفوفها، للتجسس على المعلمين أثناء إعطاء الدروس.

وقالت الدراسة التي أجرتها الرابطة الوطنية لمديري المدارس والاتحاد العام للمعلمات، ونشرتها صحيفة «إندبندنت أون صندي»، إن حوالى 10 في المئة من المدارس البريطانية تستخدم الآن كاميرات الدوائر التلفزيونية المغلقة في صفوفها.

وأضافت: «أن المدارس المعنية بررت الخطوة بأنها تهدف إلى حماية المعلمين والتلاميذ وردع السلوك السيئ من جانب الأخيرين في الصفوف الدراسية». لكن تقارير متزايدة أفادت بأن مديري المدارس يستخدمون الكاميرات لتقويم معايير التدريس للمعلمين، ودعم محاولات التخلص من المعلمين غير المؤهلين لمهنة التدريس.

ووجـــدت الــدراســـة أن 89 في المئة من المدارس التي نصبت كاميرات الدوائر التلفزيونية المغلقة في صفوفها، أقرّت بأنها غير قادرة على وقف استخدامها، فيما ذكرت 88 في المئة منها بأنها تستخدم هذه الكاميرات لتسجيل دروسها فقط.

وأشــــارت إلى أن 55 في المئة من المدارس المعنية اعترفت بأن مديريها يقومون بمراجعة الأشرطة الملتقطة بواسطة كاميرات الدوائر التلفزيونية المغلقة، و41 في المئة بأنها تستخدمها لتكوين وجهات نظر سلبية عن معلميها غير الأكفاء.

وقالت الدراسة إن 2 في المئة فقط من المدارس اعترفت بأن استخدام كاميرات الدوائر التلفزيونية المغلقة ساهم في تطوير التعليم فيها.

كفالاتكم تجعل حياتهم أفضل