15 Feb 2014
المشكلات النمطية تُحل داخل أسوار المدرسة
المشكلات النمطية تُحل داخل أسوار المدرسة

كشف باحثون أميركيون في دراسة تربوية، أن معالجة المشكلات النمطية التي يعانيها بعض طلبة المدارس، كالشعور بالملل وضعف الإنجاز الدراسي، وبعض مشكلات السلوك، يمكن حلها داخل أسوار المدرسة.

فلم يعد منطقياً وفق الباحثين، قياس أداء الطالب بالطرق التقليدية، (الحضور والغياب وتسليم الواجبات في موعدها والمشاركة داخل الفصل والامتحانات التقليدية).

وكشفت الدراسة التربوية المثيرة أن بعض الطلبة ربما يحاول أحياناً إعطاء الانطباع أنه مهتم فعلاً بما يجري داخل الفصل، لكنه في الحقيقة منفصل بإرادته عما يدور حوله، بسبب نظرته السلبية تجاه الجو المدرسي.

وتؤكد الدراسات العلمية المختلفة في حقل التربية والتعليم أن «إصلاح التعليم»، يبدأ بإصلاح الإدارة المدرسية؛ فعندما تنجح الإدارة المدرسية في خلق بيئة تعليمية تنافسية وجاذبة وإيجابية في آن، .

فإن ذلك سيؤدي إلى تشجيع الطلبة على الإنجاز الأكاديمي، أما عندما يشعر الطالب أن البيئة المدرسية طاردة له، وترتبط في ذهنه بما هو جبري، فمن غير المتوقع أن يبذل الجهد المطلوب لتحقيق النجاح والتميز الدراسي.

البيان الإماراتية

كفالاتكم تجعل حياتهم أفضل