01 Feb 2014
الوراثة عامل مؤثر في النجاح الدراسي
الوراثة عامل مؤثر في النجاح الدراسي

كشف علماء بريطانيون أن الاختلاف في نجاحات الأطفال في المدرسة يتوقف على الوراثة. وقال روبيرت بلومين من «كينغس كوليدج» في لندن، إنه حاول أن يفهم لماذا يحصل الطلبة على درجات مختلفة في الامتحانات، مشيراً إلى أن الناس يعتقدون أن المدرسة تتحمل مسؤولية ذلك. ولكن إذا كان هذا صحيحاً، فإن من اللازم أن يحصل كل الطلبة على درجات مماثلة.

وبادر بلومين وزملاؤه إلى تحليل درجات أكثر من 5.5 آلاف توأم بعمر 16 سنة، اجتازوا امتحانات اللغة الإنجليزية والرياضيات والعلوم الطبيعية. وكانت ظروف حياة ودراسة كل التوائم متشابهة.

ووجد العلماء أن أسباب 55% من الاختلافات بين نجاحات الطلبة في المدرسة تعود إلى الوراثة، بينما تعود أسباب 36% منها إلى ظروف المعيشة، بما فيها الوضع في المنزل والمدرسة. يُضاف إلى ذلك ما كشفه العلماء من وجود اختلافات صغيرة بين الجنسيين. فقد أثرت الوراثة في تقدم الأولاد أكثر من الفتيات، اللاتي يتعلق تقدمهن بظروف المعيشة أكثر.\

ويرى العلماء أن النجاح في الدراسة قد يكون مرتبطاً بآلاف المورثات.
وأشار بلومين وزملاؤه إلى أن الوراثة ليست العامل الوحيد المؤثر في تقدم الطلبة، لكن الاختلافات الوراثية تُلاحظ أكثر، لأن المدرسة تُقدّم المعارف ذاتها لكل طلبتها، الأمر الذي يدل على ضرورة استخدام النهج الفردي في مجال التعليم.

البيان الإماراتية

كفالاتكم تجعل حياتهم أفضل