20 Jan 2014
الحاسوب المنزلي لا يؤثر على تحصيل الطالب
الحاسوب المنزلي لا يؤثر على تحصيل الطالب

أجرى الباحثان روبرت فايرلي، وجونثان روبينسون، من قسم الاقتصاد في جامعة كاليفورنيا دراسة لصالح «المكتب القومي للأبحاث الاقتصادية»، أكدا فيها أن وجود أجهزة الحاسب الآلي في المنازل لا يؤثر في النتائج الدراسية للطلبة من ذوي الدخل المنخفض على المدى القصير.

وأشارت الدراسة التي حملت اسم «دليل تجريبي على آثار توفر حاسب آلي في المنزل على الإنجازات الأكاديمية بين طلبة المدارس»، إلى أنه بالرغم من أن توزيع الحواسيب على الطلبة أسهم بشكل واضح في نشر استخدامها بينهم، وزيادة ساعات الاستخدام، فإنه لم يُثبت أثرها في نتائجهم الدراسية بما في ذلك الدرجات، ونتائج الاختبارات، ونسبة الحضور، وانضباطهم في الدراسة.

وأظهرت نتائج الدراسة زيادة استخدام الطلبة للحاسب الآلي، في أداء الواجبات المدرسية، وكذلك استخدامه في الألعاب والدخول إلى الشبكات الاجتماعية ومواد التسلية. وبالرغم من ذلك، لم تتوصل الدراسة إلى دليل على استحواذ الأنشطة الترفيهية على جزء من الوقت المخصص للفروض المدرسية، وربما يرجع ذلك إلى محاذير من جانب الأسر أو إلى رغبة الطلبة أنفسهم.

وتضمنت النتائج عدم وجود دليل على زيادة أو تراجع الوقت الذي يستغرقه الطالب في أداء الواجبات الدراسية، أو وجود أثر إيجابي لاستعانة الطلبة بالبرامج المتوفرة على الحاسب في أداء واجباتهم.

وكتابة الأبحاث المدرسية، كما أشارت إلى أن 49 % من الطلبة المشاركين في الدراسة لم يتعرفوا إلى طريقة تحميل الملفات من الإنترنت، بعد مرور عام دراسي على امتلاكهم حاسباً في المنزل.

ولفتت نتائج الدراسة إلى أن نشر أجهزة الحاسب بين طلبة المدارس، لا يُسهم كثيراً في تقليل الفجوة في التعليم بين الدخول الاقتصادية المتفاوتة، بالرغم من آثاره الإيجابية غير المرتبطة بالتعليم، كالمساهمة في الاقتصاد المعتمد على المعرفة، وعلى تطوير التعليم في المدارس، كما قد تُشير إلى أن المسؤولية الأولى في تحسين المستوى التعليمي للطلبة تقع على عاتق الأسرة والبيئة المحيطة، وهو ما لا يمكن تعويضه بواسطة أي نوع من الأجهزة والتقنيات الحديث

جريدة البيان الاماراتية

كفالاتكم تجعل حياتهم أفضل