09 Nov 2013
47% من التلاميذ لا يتناولون الإفطار ومعرضون لأمراض
47% من التلاميذ لا يتناولون الإفطار ومعرضون لأمراض

قال د.مجدي بدران استشاري الحساسية و المناعة وعضو الجمعية المصرية للمناعة إن المدرسة تلعب دوراً كبيراً فى تغيير السلوك الغذائي للأطفال من خلال إكساب الطفل عادات غذائية صحية جديدة و هذا يمثل أهم خطوة للوقاية من أمراض العصر جاء ذلك فى بيان الأربعاء عن فعاليات وتوصيات ندوة " أطفالنا والعام الدراسى الجديد " التى نظمها معهد الدراسات العليا للطفولة بجامعة عين شمس.

وأكد د.مجدى بدران خلال الندوة أن وجبة الإفطار تعزز القدرات الذهنية لدى الطفل و تقوي الذاكرة كما أن سوء التغذية يقلل الإستيعاب بنسبة 30% بينما إهمال وجبة الافطار يزيد إحتمالات الإصابة بالسمنة و أمراض القلب و السكر خاصة أنه وفقاً لأخر الإحصاءات فإن 47% من التلاميذ المصريين لا يتناولون وجبة الإفطار وناشد د. بدران القائمين على العملية التعليمية في مصر و أولياء الأمور بضرورة الإهتمام بكافيتيريا المدرسة بحيث يلعب دوراً رئيسياً في السلوك الصحي للأسرة و لا يكون مجرد أداة تهدف للربح السريع على حساب الصحة العامة.

وشدد على ضرورة توفير وسائل نقل آمنة للمدرسة و عدم تكدسها بالتلاميذ للحد من العدوى كما أن قيام السائقين بالتدخين داخل سيارة المدرسة يساعد على نشر 5000 مادة سامة يومياً فى الذهاب و الإياب تهدد حياة و صحة أطفالنا بعدد من أخطر الأمراض على رأسها السرطان.

الموجز المصرية

كفالاتكم تجعل حياتهم أفضل