22 Oct 2013
أطفال العصر الحجري ينعمون بنمط حياة صحية أفضل من أطفال اليوم
أطفال العصر الحجري ينعمون بنمط حياة صحية أفضل من أطفال اليوم

من كان يظن أن أطفال العصر الحجري استمتعوا بنمط حياة صحية أفضل مما ينعم به حاليا نظراؤهم في القرن الحادي والعشرين؟ هذه فقط هي إحدى النتائج الرائعة التي يتم استخلاصها من زيارة إلى معرض «أطفال العصر الحجري» الجديد الحالي في متحف نياندرتال أو «متحف إنسان نياندرتال البدائي» في بلدة ماتمان الألمانية.

لم يحظ أطفال العصر الحجري بنظام غذائي أكثر فائدة للصحة فحسب ولكن يبدو أيضا أنهم قضوا وقتا أكثر في اللعب واستمتعوا بنمط حياة أكثر استقلالية من زوار المعرض من الشباب الصغير. وأوضح القائم بأعمال مدير المتحف بيربل اوفرمان: «شباب اليوم ما زالوا بشكل أساسي هم أطفال العصر الحجري، المجتمع فقط هو الذي تغير». وأضاف: «نريد أن ندعوهم إلى هنا حتى يعيدوا اكتشاف طفل العصر الحجري بالداخل».

وخلال تفقد الآباء لصناديق المعروضات الزجاجية، يمكن لأطفالهم أن يجربوا عن قرب كيف كانت الحياة في أزمنة ما قبل التاريخ عن طريق السير حفاة على لحاء الشجر والسير ببطء في الوحل. ويمكن للزوار الشباب رسم كهوفهم الخاصة من أجل الأجيال القادمة وكذلك المشاركة في عرض أزياء العصر الحجري حيث يرتدون الملابس الفرو والتزين بالأحجار. ونقطة الجذب الرئيسية بالمعرض هي مخيم كبير مشيد يمكن بداخله للآباء والأطفال الجلوس حول النار والنسيان لوهلة أنهم داخل جدران متحف وبالأحرى العودة إلى عصر ما قبل التاريخ. وأتاحت الحياة العائلية قبل سبعة آلاف سنة حرية أكثر للأطفال حيث كان يمكنهم التجول بحرية أكثر واستكشاف الطبيعة بأنفسهم. وعلى عكس عصر الحداثة الأول، لم يكن ينظر إلى الأطفال ببساطة باعتبارهم بالغين صغار. بدلا من ذلك، كان يمكنهم الخوض في وحل يصل حتى ركبهم، واللعب بالمحار والاستمتاع بالمغامرات.

وعلى الرغم من أن المتحف بني في الموقع الألماني حيث اكتشفت العظام الأولى لرجل الكهف (إنسان نياندرتال)، فإن المعرض الحالي يتناول سلالات الجنس البشري لما قبل التاريخ، وليس الإنسان البدائي. وتناقش ندوة خاصة تجرى في سبتمبر (أيلول) المقبل الاختلافات الهائلة بين النشأة كطفل في العصر الحجري واليوم.

والهدف هو معاونة الآباء على مساعدة أبنائهم على التكيف مع مغريات التكنولوجيا الحديثة وهم يتفهمون في الوقت نفسه مكانهم في الطبيعة.

وفي النهاية سيطلب أطفال قليلون في طريق عودتهم من المتحف إلى المنزل من آبائهم التوقف لتناول بعضا من الأسماك الطازجة وبرجر السنجاب، متعهدين بتنظيف أسنانهم بعد ذلك بأوراق العشب. ويذكر أن العصر الحجري هو الوقت الذي بدأ فيه نمو الحضارات البشرية قبل أن يستعمل الإنسان المعادن وكانت الأدوات والأسلحة مصنوعة من الحجر وتاريخ بداية هذا العصر ونهايته كانت مختلفة باختلاف أجزاء العالم، وفي آسيا وأفريقيا وأوروبا بدأ العصر الحجري قبل 2.000.000 سنة.

في الأجزاء المتقدمة من الشرق الأوسط وجنوب شرقي آسيا فقد انتهى العصر الحجري نحو 6000 قبل الميلاد لكنها بقيت نحو 4000 قبل الميلاد في أوروبا وبقية أجزاء آسيا وأفريقيا. أما في الأميركتين فقد بدأ العصر الحجري عندما وصل أول إنسان إلى العالم الجديد قبل 30.000 سنة وانتهى نحو 2500 قبل الميلاد.

خلال العصر الحجري حدثت تغيرات كبيرة بالمناخ وفي الظروف الأخرى أثرت على الثقافة الإنسانية وقد انقسم العصر الحجري وفقا لذالك إلى ثلاث فترات: العصر الحجري القديم (باليوليثيك) والعصر الحجري الأوسط (ميزوليثيك) والعصر الحجري الحديث (نيو ليثيك).

كان العصر الحجري القديم الأطول. بدأ منذ نحو مليوني سنة، عندما استخدمت الأدوات الحجرية بواسطة المخلوقات وانتهت بنهاية العصر الجليدي الأخير نحو 13.000 قبل الميلاد.

كان الصيد والبحث عن الطعام المعيار الذي عرفت به هذه الفترة وقد استخدمت تشكيلة من الأدوات البسيطة لأغراض معينة، وفي الفترة حول 100.000 سنة كان لدى الثقافات البدائية عدة أنواع من الأدوات وقد كانوا يستخدمون الأدوات العظمية (المصنوعة من العظم).

في نهاية العصر الحجري القديم صنع الإنسان الكثير من الأدوات المتخصصة كالإبر والرماح وبعض الأدوات المعدنية الخفيفة. وقد كان الإنسان خلال هذه الفترة يرسم على جدران الكهوف ويعيش فيها.

بعد 13.000 قبل الميلاد أنماط مناخ معتدلة أكثر تسببت في التوفّر الكبير للطعام. في مناطق الغابة المعتدلة والاستوائيّة وقد تكيف الإنسان مع هذه الفترة وعرفت هذه الفترة بالعصر الحجري الأوسط (ميزوليثيك).

في الشرق الأوسط وأميركا اللاتينية بدأت القرى الزراعية بالتطور في سنة 8000 تقريبا قبل الميلاد وعرفت هذه الفترة بالعصر الحجري الحديث (نيوليثيك) وأصبحت فيه الأدوات أكثر تنوعا، وفي 6000 قبل الميلاد تقريبا ظهرت الأواني الفخارية في الشرق الأوسط واستخدم النحاس لأول مرة في بعض المناطق، أما في الكثير من المناطق الأخرى فلم يعرفوا العصر الحجري الحديث إلا فيما بعد.

الشرق الاوسط

كفالاتكم تجعل حياتهم أفضل