09 Sep 2013
اليوم العالمي لمحو الأمية 773 مليون شخص لا يستطيعون القراءة
اليوم العالمي لمحو الأمية 773 مليون شخص لا يستطيعون القراءة

كتب الامين العام للامم المتحدة بان كي مون رسالة في اليوم العالمي لمحو الامية 8 أيلول جاء فيها:

ما يربو على 773 مليوناً من الشباب والكبار في مختلف ارجاء العالم لا يستطيعون قراءة هذه الرسالة. فهم في صفوف مواطنينا الذين لم يكتسبوا بعد مهارات كاملة في القراءة والكتابة. وربما لا يستطيعون ملء استمارة لتقديم طلب عمل او فك رموز جدول لمواعيد حافلة او قراءة قصة لاولادهم بصوت مرتفع. وتوجد امرأتان من بين كل ثلاثة اشخاص حرمتا من هذا المقوم الاساسي من مقومات المشاركة الكاملة في المجتمع.

وفي عصرنا القائم على المعرفة، يعد محو الامية ركيزة انشاء عالم اكثر عدلاً وشمولية واستدامة. وفي إمكانه تعزيز كل الاهداف الانمائية للألفية. وبفضل محو الامية يتمكن الناس من الحصول على المعلومات اللازمة لتحسن احوالهم الصحية والتغذوية،وتوسيع نطاق خيارات سبل العيش المتاحة لهم، والتكيف مع التغير البيئي، واتخاذ قرارات مستنيرة.

وعندما نستثمر في التعليم ومحو الامية، فإننا نستثمر في الكرامة الانسانية والتنمية والسلام. ولهذا السبب بدأت مبادرة التعليم اولاً على الصعيد العالمي، وهي مبادرة تركز على كفالة ان يتمكن كل طفل من الالتحاق بالمدرسة. فعلى الصعيد العالمي، ما لا يقل عن 250 مليون طفل في سن الالتحاق بالتعليم الابتدائي لا يستطيعون القراءة او الكتابة او الحساب. ونصف هؤلاء الفتيات والفتيان لم يلتحقوا قط بالمدرسة او يجبرون على مغادرتها قبل سنتهم الرابعة. و200 مليون آخرين من المراهقين، بمن فيهم اولئك الذين اكلموا دراستهم الثانوية، لا يملكون المهارات الاساسية في القراءة والكتابة، ولذلك فمبادرتنا تركز ايضاً على تحسين نوعية التعليم، فضلاً عن تعزيز المواطنة العالمية.

وأني اخص كل البلدان على ان تجعل التعليم ومحو الامية اولويتين وطنيتين وعلى أن تتعاون مع الشركاء على صعيد المجتمع لتحقيق هذه الاهداف. فبتعزيز محو الامية، يمكننا مساعدة ملايين الناس على أن يخطوا بأيديهم صفحات من الفرص السانحة في حياتهم وفي مستقبلنا المشترك.

كفالاتكم تجعل حياتهم أفضل